عُمــان .. عطــاء حضــاري متــواصل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عُمــان .. عطــاء حضــاري متــواصل

مُساهمة من طرف & القناص & في 27/12/2007, 10:01 pm

عُمــان .. عطــاء حضــاري متــواصل

شكلت عمان علـــى امتـــداد التاريــخ مركزاً حضارياً نشطاً تفاعل منذ القدم مع مراكز الحضارة في العالم القديم . وبينما كانت عمان واحدة من المراكز الحيوية على طريق الحرير بين الشرق والغرب ، فإنها كانت كذلك مركزاً تجارياً وبحرياً مزدهراً في المحيـــط الهنــدي حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر . ومن ثم امتدت علاقاتهــا إلى مختلف القوى الدولية منذ وقت مبكر ، وتفاعلت بقوة مع محيــطها الخليجي والعربي والدولي باعتبارهــا مـــركزاً للتــواصل الحضاري مع الشعوب الاخرى .

من هذه الارضية الحضارية انطلقت مسيرة النهضـة العمـانية الحديثة وهي تتمتع بمقومات القوة الضرورية لـبناء حاضـر مزدهـر يـربط بيـن الماضي العربي والمستقبل المشرق . وفي مقـدمة هذه المقومات القيادة التاريخية الواعية ، والشعب العماني الذي صنـع حضارته بيده والموقع ذو الاهمية الحيوية في تفاعـل عمـيق بين عبقريـة الانسان ، قيادة وشعبا ، وعبقرية المكان ، وبما يجعـل العطاء الحضاري العماني متواصلاً ومتجدداً في الحاضر كما في الماضي وكما سيكون في المستقبل



معلومات أساسية عن سلطنة عمان

المساحة:309500 كيلومتر مربع
عدد السكان:2331391 مليون نسمة
الكثافة السكانية:7 لكل كيلو متر مربع
العاصمة:مسقط
اللغة الرسمية:العربيه
الديانة:الاسلام
الوقت:متقدم 4 ساعات عن غرينتش
العملة:الريال العماني
إجمالي الدخل القومي:7311 مليون ريال
إجمالي الناتج المحلي:7602 مليون رايل
الطقس:حارو ورطب صيفا ومعتدل في الشتاء
المقاييس:النظام المتري
الكهرباء:220 فولت
إنتاج النفط:954797 الف برميل يوميا
الاحتياطي النفطي:5.8 بليون برميل احتياطي
احتياطي الغاز الطبيعي:30.3 تريليون قدم مكعب
احتياطي النحاس:15 مليون طن
المخزون السمكي:4.77 مليون طن
نسبة زيادة المواليد:2.8 في المئه
معدل العمر:73
التعليم:يتلقي التعليم تقريبا 555000 الف طالب وطالبه التعليم
العيد الوطني:يصادف 18 من فبراير كل عام
دوام الرسمي:من السبت - الأربعاء.7.30 صباحا-2.30 بعد الظهر.(ما عدا شهر رمضان) حيث يكون 8.30 صباحا-1.30 بعد الظهر.

دوام القطاع الخاص:
من السبت-الخميس(حسب نظام كل شركة).8.00 صباحا-1.00 ظهرا -6.30 مساء (ما عدا شهر رمضان).

النهضة الاقتصادية

أن اهتمام جلالة السلطان بشأن التنمية الاقتصادية يعتبر من أهم أعمدة النهضة العمانية الشاملة. فقد قال جلالته أثناء زيارته الميمونة إلى جامعة السلطان قابوس في 2/مايو/2000م ما يلي:

(ننا في هذا البلد لا نقيم المشاريع من اجل إقامة المشاريع وليقال أن عمان لديها المشروع الفلاني والمصنع الفلاني فقط ، بل لابد أن نتأكد من الجدوى الاقتصادية لأي مشروع يقام في هذا البلد صغيرا كان هذا المشروع أم كبر).

وهذا الاهتمام يرجع إلى فجر النهضة المباركة ، حيث بادر جلالته بالتصدي الجاد والمخلص لقهر الصعوبات والضعف الاقتصادي الذي كان سائدا في البلاد. فقد ذكر جلالته في خطابه إلى الشعب يوم 9/8/1970م القضايا الاقتصادية التي سيعالجها، مثل الزراعة والتجارة والصناعة والمطارات والموانئ والطرق والمياه والكهرباء والمواصلات.

وعلى مدى الثلاثين عاما اللاحقة استطاع الاقتصاد العماني أن يحقق طفرات وطفرات، وان ينتقل من خانة الاقتصاد المتخلف والمقعد إلى خانة الاقتصاد النامي والقادر. لذلك فإن الاقتصاد العماني يتميز حاليا بعناصر قوة عديدة ومتنوعة نذكر منها ما يلي :

فكر اقتصادي سديد وواعي

تخطيط سليم وتنفيذ دقيق للمشاريع

بنية تحتيه قوية وكاملة مقدرة عالية للتكيف داخليا وإقليميا وخارجيا

توسع في مصادر الدخل

استقرار في السياسات الاقتصادية والمالية

المجال المفتوح للقطاع الخاص والاستثمار الخارجي



ولقد استطاعت السلطنة خلال المرحلة الأولى للتنمية الوطنية 1970 - 1975 أن تحقق نقلة تنموية ضخمة في المجال الاقتصادي وتم ذلك عبر أربع خطط تنموية خمسية امتدت من عام 1976 وحتى عام 1995.

ثم انتقل الاقتصاد العماني إلى مرحلة متقدمة من التخطيط إلا وهي الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني والتي تمتد من 1996 إلى عام 2020 م، وهي تمثل استراتيجية العمل الوطنية للمرحلة الثانية للتنمية الوطنية، على مدى ربع قرن من الزمان.

لقد أراد صاحب الجلالة للرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني أن تكون انطلاقة نحو القرن الحادي والعشرين تمكن الاقتصاد العماني من تحقيق تحول استراتيجي فلا يبقى معتمدا على الإنفاق الحكومي وعلى الموارد النفطية والعمالة الوافدة وإنما ينتقل إلى طور آخر أفضل واشمل يجد قواعده المتينة الراسخة في المبادرات الخاصة والعمالة الوطنية المتدربة والموارد المتجددة المتنامية وبحيث يؤدي كل ذلك إلى رفع مستوى المعيشة للمواطنين العمانيين وضمان استفادتهم أينما كانوا في مختلف المناطق من ثمار عملية التنمية




تمتلك السلطنة العديد من المقومات السياحية الطبيعية والتراثية والحديثة ففي فصل الخريف تتحول محافظة ظفار الى مصيف جميل ورائع يتمتع به العمانيون والخليجيون والعرب وغيرهم من الزائرين وهناك اماكن جذب سياحي متنوعة ومتعددة في مناطق أخرى من السلطنة. وقد وفرت الدولة الخدمات السياحية الممتازة وهي تشجع وتدعم تطوير هذا القطاع المتنامي.
وتعزز العمل بالقطاع السياحي بإصدار المرسوم السلطاني رقم 33/2002م، بإصدار قانون السياحة الذي ينظم العمل بالقطاع السياحي، ويهدف إلى تشجيع وترويج وتطوير السياحة وتنمية مواردها واستثمارها لزيادة مساهمتها في الاقتصاد الوطني، وذلك بتنظيم إنشاء واستغلال المناطق والإمكانيات السياحية التي تتمتع بها البلاد، وتهيئة التنظيمات الإدارية والقوى البشرية أللازمه لتشجيع ودفع حركة النشاط السياحي بما يدعم التواصل الحضاري والثقافي بين مواني السلطنة وغيرهم من شعوب الدول الأخرى



كما تم إنشاء الأكاديمية العمانية للسياحة والضيافة من أجل تدريب وتأهيل الشباب العماني للعمل في منشآت القطاع السياحي المختلفة وتهدف إلى رفع نسب التعمين في الوظائف المتوسطة والعليا في القطاع، وقد ضمت الأكاديمية التي أنشأتها الوزارة مائتين وأربعون طالبا للدراسة النظرية والتطبيقية في مجالات إدارة المنشآت السياحية والفندقية والإرشاد السياحي.

كذلك تم تنفيذ لعديد من البرامج الترويجية والتسويقية للمنتج السياحي العماني إقليميا وعالميا عن استحداث ممثليات سياحية في بعض العواصم الأوروبية المصدرة للسياحة، كذلك إقامة أسابيع سياحية وثقافية في مختلف المدن الأوروبية، كذلك واصلت الوزارة المشاركة في العديد من المعارض والملتقيات والأسواق السياحية مثل سوق السفر العالمي في برلين وسوق السفر العربي بدبي وبورصة السياحة العالمية بلندن.

وتسعى الوزارة إلى طرق أسواق سياحية جديدة وتفعيل التسهيلات المشتركة مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وتنشيط السياحة العربية البينية بهدف التدفق السياحي إلى السلطنة.

ومن اجل دعم السياحة الداخلية أقامت الوزارة ملتقيات سياحية في عدة مناطق في إطار خطة لتصميم إقامة هذه الملتقيات السياحية في مدن مختلفة من مناطق السلطنة الغنية بالإمكانيات السياحية، وقد نفذت الوزارة ملتقى رأس الحد السياحي وملتقى رمال الشرقية ومؤخرا أقيم ملتقى سياحي في ولاية نزوى وشمل عدد من الفعاليات السياحية والفنية والترفيهية المتميزة، كذلك أنشاة الوزارة متحف للأسلحة التقليدية في قلعة نخل ضمن خطة لتطوير القلاع والحصون الرئيسية التي تؤهلها لتشكل محورا هاما في برامج تنمية وتنشيط الساحة الداخلية



ورغم أن أحداث 11 سبتمبر أثرت نسبيا على أوضاع القطاع السياحي في المنطقة إجمالا إلا أن حداثة نمو القطاع السياحي بالسلطنة ساهم من تقليل الآثار السلبية على منشآت القطاع، كما أن السلطنة سعت إلى تقديم العديد من التسهيلات قي التأثيرات السياحية بالتعاون مع الجهات المعنية ونظمت العديد من الرحلات التعريفية لصحفيين والإعلاميين وللشركات السياحية الإقليمية والعلمية لتلمس الأوضاع المستقرة في السلطنة واستحدثت أنماط سياحية متعددة وصولا إلى تنظيم ندوة إدارة الأزمات في القطاع السياحي بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس لتقديم رؤية مشتركة يبن القطاع السياحي الحكومي والشركات العاملة في القطاع.

إلى ذلك واصلت الوزارة تقديم برنامج فعاليات مسرح حصن الفليج الثقافية والفنية الذي يقام على مسرح حصن الفليج ببركاء من أجل دعم التعريف بالمفردات الثقافية المتميزة ولدعم العمل الثقافي العماني، وقد تضمن برنامج العام 2001-2002م الكثير من الأمسيات الثقافية والفنية كانت آخرها استضافة الفنان/ مرسيل خليفة، وسيتواصل البرنامج خلال الموسم الحالي 2003-2004م بالعديد من الأمسيات المتميزة.




تجدر إلاشارة إلى أن المواقع السياحية في السلطنة توجد في العديد من المناطق الأخرى، فهناك شاطئ السوادي في بركاء والتي تحولت إلى منطقة جذب على مدار العام خاصة بعد تزويدها بفندق وتسهيلات سياحية متنوعة، كما تمثل المسفاة في الحمراء، وتنوف بنزوى، والجبل الأخضر وكذلك الوديان العديدة والعيون والمدن التاريخية والمحميات الطبيعية مواقع جذب قوية للسائحين على اختلاف اهتماماتهم وشرائحهم خاصة مع تنظيم فعاليات رياضية وترفيهية جذابة مثل رالي عمان الصحراوي، وسباق القوارب الشراعية مسقط / دبي وغيرها.



تـنوعت وتعددت الأنشطة الثـقافية التي ترعاها أو تـقوم بها وزارة التراث القومي والـثـقافة تشجيعا لابداع المواطن العماني ذي الموروث الثـقافي الكبير والمؤثر، ولتحقيق التواصل والتـفاعل مع البيئة الثـقافية الاقليمية والدولية تم اقامة العديد من الفعاليات الثقافية داخل وخارج السلطنة.

وفي الوقت الذي حقق فيه معرض مسقط الدولي الرابع للكتاب في فبراير 1999م نجاحا كبيرا، حيث يقام سنويا بعد أن كان يقام كل سنتين من خلال زيادة عدد المشاركين 300 دار نشر وتكثيف الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض.

كان مهرجان الشعر العماني الأول في نزوى-ديسمبر 1998م - والدورة السادسة للمهرجان الخليجي التي عقدت في مسقط في مايو
1999م. وكذلك الملتقى الاقليمي العربي حول الاهمية الاقتصادية لحقوق الملكية الفكرية الذي استضافته السلطنة في فبراير 1999م، وقيام مهرجان الشعر العماني الثاني من ابرز الفعاليات الثقافية لعام 2000 .

وفي اكتوبر من هذا العام 2000 اقيم الاسبوع العماني في بروكسل والذي جسدت فعالياته المختلفة منجزات النهضة الثقافية اضافة الى المنجزات الاقتصادية والاجتماعية وقد شملت فعاليات الاسبوع الكثير من جوانب الثقافة العمانية مثل الكتب وعروض الازياء والصور والاثار والحرف.

لقد عبر الاسبوع عن عمق العلاقات بين الشعب العماني والشعب البلجيكي وكما كان دليلا على مقدرة الشعب العماني على التواصل مع الشعوب الأخرى.

تجدر الاشارة الى أن السلطنة شاركت في العديد من معارض الكتاب التي اقيمت خلال العام م في كل من سوريا في سبتمبر ،وفلسطين بغزة في اكتوبر، والشارقة والكويت في نوفمبر، وفي هذا العام في القاهرة يناير/فبراير، وأبو ظبي فبراير/ مارس . كما شاركت وزارة التراث القومي والثقافة بفعاليات متعددة في الاسبوع العماني بالهند من 29ابريل الى 6 مايو 1998م والسوق الخيري في لندن في مايو 1998م، كما اقيم معرض للجمعية العمانية للفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي بمقر اليونسكو في يونيو 1998م، الى جانب المشاركة في اعمال السوق الخيري الذي اقيم في مقر الامم المتحدة بجنيف في نوفمبر 1998م .

من جانب اخر تطبق السلطنة قانون حقوق المؤلف، وقد بدأت بالفعل خطوات تنفيذية في هذا المجال من خلال تكاتف جهود كافة الجهات المعنية بهذا الشأن. وتم منح تراخيص اشهار 24 فرقة موسيقية أهلية تشجيعا للشباب العماني مع السعي لوضع لائحة لتنظيم أعمال هذه الفرق وتفعيل الحركة المسرحية العمانية خاصة بعد اصدار اللائحة التنظيمية للفرق المسرحية واشهار 8 فرق مسرحية. وبالنسبة للمصنفات الفنية تم الترخيص ل 34 شركة تعمل في هذا المجال في اطار قانون الرقابة على المصنفات الفنية



وفي مجال نشاط المنتدى الادبي تمت اقامة مجموعة من الندوات والمحاضرات لالقاء مزيد من الضوء على التاريخ العماني العريق ومن ابرزها ندوة العلامة العماني المحقق لبن بركة في مايو 1998 وندوة نزوى في اكتوبر 1998 وندوة عبري في اكتوبر 1999 وقراءة متانية في مخطوطة عمانية الصحف القحطانية في مارس 1999.

ومن بين الاصدارات المتميزة للمنتدى الادبي (قراءة في فكر السيد هلال ابن بدر البوسعيدي) في عام 1998 بالاضافة الى (ظفار بين الماضي والحا ضر)والذي صدر عام 1999 مع عدد من الاصدارات للطبع ومنها (قراءة في فكر ابي نبهان) و(صحار عبر التاريخ وصور ودورها الملاحي) و(منظومة الخليل بن احمد الفراهيدي) كما ينظم المنتدى الادبي مسابقته الادبية السنوية.
avatar
& القناص &
مشــــرف البوابة الرياضية والثقافية
مشــــرف البوابة الرياضية والثقافية

المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 27/12/2007
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى